البعبع (شيخ الحب) وزيرداخليةالشيطان

دنيا سوفت لخدمات الانترنت والروحانيات
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القواعد الخمسة لتحصيل العلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
elpo3po3
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 2260
العمر : 48
الموقع : قلب حبيبتي
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

مُساهمةموضوع: القواعد الخمسة لتحصيل العلم    الجمعة نوفمبر 26, 2010 2:14 pm

تمهيد:
الحمد لله و كفى, وصلاة و سلام على عباده الذين اصطفى, و بعد
لا شك في أن طلب العلم الشرعي من أنفع العلوم على الإطلاق و أشرفها, لم لا و قد قال النبي صلى الله عليه و سلم
[ من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين]
و لكن على طالب العلم التحلي بعدة أمور رؤوسها خمس, أكتبها للقارئ العزيز اليوم ليعم النفع بإذن الله تعالى.

أولاً / الإخلاص
فلا بد لطالب العلم الشرعي أن يخلص النية لله عز و جل, لأن المرء يؤجر على عمله إن صحت نيته, يقول النبي صلى الله عليه و سلم: [إنما الأعمال بالنيات و إنما لكل امرئ ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله و رسوله فهجرته إلى الله و رسوله و من كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه] رواه البخاري
و يقول النبي صلى الله عليه و سلم:

[من طلب العلم ليماري به السفهاء أو ليباهي به العلماء أو ليصرف وجوه الناس إليه فهو في النار]
أخرجه ابن ماجة

ثانياً / العمل بالعلم
فلا بد لطالب العلم أن يعمل بعلمه ليكون القدوة الحسنة بين الناس, و لقد قال الله تعالى في الذين يقولون ما لا يفعلون :

[يأيها الذين آمنو لم تقولون ما تفعلون * كبر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون]
بداية سورة الصف.

ثالثاً / عدم التسرع في الفتيا
إن على العلماء و طلبة العلم الشرعي أن لا يجيبوا إلا على ما يعلمون, و لنا في الإمام الشافعي الأسوة الحسنة, إذ إنه لم يتصدر للتدريس و الإفتاء لولا أمر شيخه " خالد مسلم بن خالد الزنجي " إذ خاطب الإمام الشافعي رحمه الله قائلاً:
(افت يا أبا عبد الله, فقد آن لك و الله أن تفت).
و في رواية أن ابن مسعود – رضي الله عنه – قال :
[ من فقه الرجل أن يقول لما لا علم له به: الله أعلم]

رابعاً / الرجوع عن الفتيا الخاطئة
إن على طلاب العلم أن يعلموا أنهم في الإفتاء هم موقعين عن الله تعالى, و لذلك كتب الإمام الفقيه ابن قيم الجوزية كتاب أسماه " ابلاغ الموقعين عن رب العالمين" .
و كما قال الشيخ صالح التميمي:
[فعلى العالم و طالب العلم أن يتراجع عن فتياه طالما بان له خطؤه و ظهر الحق في خلاف قوله].
و قد روي عن السلف رضوان الله عليهم تراجعهم عن بعض فتواهم.
و ذكر ابن كثير في تفسيره بسند جيد أن عمر تراجع عن تحديد المهور بعد ما قالت المرأة : [ يعطينا الله و تمنعنا يا عمر] فقال عمر : [ أصابت امرأة و أخطأ عمر ].

خامساً / إتباع السنة و نبذ التقليد
إن من الأمور التي نراها في زماننا هذا تعصب بعض الأفراد و الجماعات لمذهب أو عالم معين, و هذا من الأمور التي لم يأمرنا بها الله تعالى و لا نبيه محمد صلى الله عليه و سلم, فعلى المرء أن يتبع القرآن الكريم و السنة المطهرة دون التعصب المذهبي.
و من أجل هذا تبرأ الأئمة من مقلديهم و بينوا أن الحديث هو مذهبهم
و إليك أخي الكريم بعض أقوال الأئمة
الإمام أبو حنيفة : و للإمام قولان:
الأول: [ إذا صح الحديث فهو مذهبي ]
منقول


يحب الجاهل الغر من ضله*ومنه يقل اللحم والعقل والدم
كحب الفراش النار جهلاًوانها مضرته*لكنه ليس يعلم

Can not be successful and make good friends without gaining some enemies

(المنتدي ليس حديقة حيوانات ولا تكيه تنابلة بل ساحة نقاش علمي )



(حَدَّثَنَا يُونُسُ وَسُرَيْجٌ قَالَا)
حَدَّثَنَا فُلَيْحٌ عَنْ سَعِيدِ بْنِ عُبَيْدِ بْنِ السَّبَّاقِ عَنْ
أَبِي هُرَيْرَةَ
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
قَبْلَ السَّاعَةِ سِنُونَ خَدَّاعَةٌ يُكَذَّبُ فِيهَا الصَّادِقُ
وَيُصَدَّقُ فِيهَا الْكَاذِبُ وَيُخَوَّنُ فِيهَا الْأَمِينُ وَيُؤْتَمَنُ
فِيهَا الْخَائِنُ وَيَنْطِقُ فِيهَا الرُّوَيْبِضَةُ

(قَالَ سُرَيْجٌ وَيَنْظُرُ فِيهَا الرُّوَيْبِضَةُ )

أصحاب النفوس الدنيئة يجدون اللذة في التفتيش عن أخطاء العظماء

بداية العلم أن تكتشف جهلك وبداية الجهل أن تكتشف علمك


ليس ضروري أن يكون حولك كثيرون حتى تكون ناجحا * فالأســــــد يسيــــــــر وحيــــــدابينما الثعلب خلفه الجميع



]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القواعد الخمسة لتحصيل العلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البعبع (شيخ الحب) وزيرداخليةالشيطان :: البعبع :: التنويهات-
انتقل الى: